الرئيسيةالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 نوبة المالوف الليبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كامى كامى

avatar

عدد المساهمات : 1117
تاريخ التسجيل : 20/02/2012
الموقع : مصراتة

مُساهمةموضوع: نوبة المالوف الليبية   الأحد 01 أبريل 2012, 12:57 pm

فنون أداء النوبة الليبية
ترتبط فنون أداء النوبة الليبية بالمناسبات الدينية والاجتماعية التي تستعمل فيها :
فهناك نوبة الزاوية ونوبة المسير ونوبة السهرية ، فنوبة الزاوية : تؤدَّى
فيها النوبة في مقر الزاوية العيساوية حيث يجلس المنشدون في حلقات متتالية
في وسط الزاوية يحتل شيخ الفن (شيخ المالوف ) مكان الصدارة يساعده على
الجانبين الأيمن والأيسر المساعد الأول (البرنجي) والمساعد الثاني ( الكنجي
) ثم عازف الغيطة وعازف النقرة ( الذي يجلس أحياناً متقدماً إلى وسط
الحلقة .... ) ثم عازف النوبة ( آلة إيقاعية تستعمل في بعض الزوايا )
واقفاً يحمل آلته في وسط الحلقة أيضاً ... ويجلس في الحلقة الأولى عدد من
عازفي آلة البندير العيساوي يليهم في بقية الحلقات ( الردّادة ) أي مرددو
مقالة شيخ الفن الذي يسبقهم بالإلقاء بطريقة ( نداء واستجابة ) .. وأحياناً
في بعض المناسبات تكون هناك مجموعة من المرددين يقفون في صف طويل في أحد
جوانب الزاوية متشابكي الأيدي يتمايلون في حركات متناسقة منتظمة مع الإيقاع
المستعمل في النوبة ، مرددين في نغم خافت لفظ الجلالة أو أسماء الله
الحسنى .. ويقوم هذا النغم بوظيفة أداء القاعدة النغمية الأساسية المتكررة
باستمرار مع تسلسل ألحان وأوزان النوبة التي تؤديها المجموعة الجالسة . . .
وتسارع أوزان النوبة تتسارع هذه المصاحبة حتى تصل إلى مرحلة ختم النوبة ..
وعندها يكون أغلب الذاكرين الواقفين قد وصلوا إلى قمة النشوة الروحية
لكثرة ما اهتزت أجسامهم وتمايلت مع الذكر المتواصل والإيقاع المتسارع ..
ويُطلق على أداء النوبة في الزاوية اسم ( الحضرة ) وهو من المصطلحات
الصوفية المعروفة.
نوبة السهرية : وهي صورة مصغّرة من نوبة الزاوية يؤدى في سهريات ليلية في
الزوايا أو في غيرها من الأماكن كالمنازل والمزارع .. ويكون أغلب الحاضرين
من حفظة النوبة أو الراغبين في حفظها ، وتستعمل فيها الآلات الموسيقية
العربية كالعود والقانون والناي مع الطبلة والرق .. ولاتستعمل فيها آلات
البنادير وآلة النوبة .. ومن المتعارف عليه تكون نوبة السهرية فرصة لحفظ
بعض المقاطع الجديدة التي يلقيها الشيخ على مسامع مردديه وتلاميذه
استعداداً لحفظها وترديدها في نوبات الزاوية .
نوبة المسير : وتنقسم تبعاً لطبيعة المناسبة التي تقدم فيها إلى : أ-نوبة المسير بمناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف.
ب-نوبة المسير لتوديع الحجاج المغادرين إلى الأراضي المقدسة .
ج-نوبة المسير لتدريج العريس في ليلة الزفاف . د-نوبة المسير في الموكب الجنائزي ، وفيما يلي تفصيل لهذه النوبات :
أ- نوبة المسير بمناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف ، وهي أكبر
وأهم مناسبة تؤدى فيها فنون النوبة .. حيث في هذا اليوم تخرج الزوايا
العيساوية في مواكب مهيبة من مريدي الزوايا وجمهور غفير من المشاهدين
تصاحبهم الآلات التقليدية البنادير والنقرة والنوبة ، ويبدأ المسير صباح
يوم الاحتفال من أمام مقر الزاوية في شوارع المدينة مروراً ببعض مقامات
وأضرحة الأولياء الصالحين لزيارتها وللاستراحة فيها لبعض الوقت ، ثم تتواصل
المسيرة حتى آخر النهار حيث تعود إلى مقر الزاوية لينتهي هذا الاحتفال
الضخم ، وتؤدىّ في هذه المناسبة نوبات : يا محمد ، يا حادي العيس ، الحادي
صاح ، شوقي دعاني ، ناح الحمام المطوق، بشرى هنية وغيرها من النوبات التي
تدور معانيها حول المديح النبوي.
ب- نوبة المسير لتوديع الحجيج : وتتشابه فنون أداء هذه النوبة مع النوبة
السابقة في شكلها العام وتؤدّى بمناسبة توديع الحجاج المسافرين لأداء فريضة
الحج من كل عام وتدور معاني نصوصها حول شوق المريدين لزيارة الأراضي
المقدسة في مكة والمدينة المنورة .. وتستعمل فيها نفس النوبات السابقة التي
وردت في نوبة مسير المولد النبوي .
ج- نوبة المسيرة لتدريج العريس في ليلة الزفاف : وتتشابه هذه النوبة مع
النوبتين السابقتين في فنون أدائها ولكنها تختلف عنها في اختصار أعداد
المشاركين وفي الآلات التقليدية المستعملة فيها .. وتؤدّى هذه النوبة ليلة
الزفاف لتوصيل العريس إلى مقر إقامته في بيت الزوجية حيث تنتظره العروس
ليبدأ حياة هانئة سعيدة ، وتستعمل فيها نوبات الغزل والخمريات بنصوصها
المفرحة البهيجة لما تبعث في النفوس من فرح وسرور وتطلع إلى حياة جديدة
ناجحة .
د- نوبة المسير في الموكب الجنائزي : تعوَّد أهالي مدينة طرابلس منذ القدم
تشييع جنائز كبار القوم من علماء وشيوخ الزوايا ببعض النوبات التي تحمل
نصوصها معاني التوحيد والتصوف والزهد والتخلي عن ملذات الحياة الزائلة ،
وتدعو إلى القبول بقضاء الله وقدره .. وقد تستعمل هذه النوبة في تشييع
جنائز الشباب الذين لم يتزوجوا أثناء حياتهم وفيها تعويض لهم عن نوبة تدريج
العريس في ليلة زفافه ويلاحظ أنه في هذه النوبة أيضاً لا تستعمل الآلات
الموسيقية في مصاحبة أداء النوبة ، وفي ختام الحديث عن فنون أداء النوبة
نورد الملاحظات التالية :
1. يقوم شيوخ النوبة بمهمة اختيار نصوص وألحان المقاطع المغناة من بداية
النوبة وحتى ختامها ، وذلك طبقا للمكان والزمان والمناسبة التي تؤدَّى فيها
..
وهذا ما جعل العديد من النوبات تختلف من مكان إلى آخر ومن شيخ إلى آخر من حيث طولها وقصرها ومن حيث اختيار صنعاتها ونصوصها.
2. مواصلة للمهمة السابقة يختار الشيوخ أداء النوبة وصنعاتها المختلفة في
مقام موسيقي واحد أو تلوينها وتشكيلها في عدة مقامات مشتقة وقريبة مما يؤدى
أحياناً إلى ختم النوبة في مقام غير المقام الموسيقي الذي بدأت منه.
3. يحدد الشيوخ في الزوايا التي لا تستعمل آلات موسيقية الطبقة الصوتية
للمقام الموسيقي للنوبة ( درجة استقراره ) ويميل أغلب الشيوخ في هذه
الزوايا إلى اختيار الطبقات العالية مما يتسبب في إجهاد أصوات المنشدين.
4. يقوم الشيوخ بضبط سرعة أداء الصنعات المختلفة في حركات النوبة المتتالية
وتدرجها من الأوزان البطيئة إلى الأوزان السريعة وذلك بتوجيه إرشاداته
الفنية إلى المنشدين وعازفي الآلات المصاحبة.
التغيرات والإضافات
بقيت النوبة الليبية فناً يؤدّى بالطريقة التقليدية القديمة في الزوايا
العيساوية حتى بداية العقد السادس من القرن الماضي حيث لحقت بها بعض
التغيرات في طبوعها وأوزانها وفي فنون أدائها ومناسبات وأماكن استعمالها
وتقديمها ، ولعل السبب الرئيسي لهذه التغيرات الطارئة تحول النوبة من فن
طرقي عقائدي إلى وصلة موسيقية غنائية إذاعية تبث عبر الأثير إلى مستمعي
الإذاعة عن بُعد بدلاًَ من حضورهم ومشاركتهم في فعالياتها على الطبيعة
مباشرة كما تعودوا من قبل.
وأول من قام بهذه المهمة الفنان " محمد مرشان " في فترة رئاسته لقسم
الموسيقا بالإذاعة الليبية (1960 - 1963 ) حيث قام بتأسيس أول فرقة موسيقية
غنائية متكاملة لأداء فنون النوبة بالإذاعة ، وقد أشرف على تدريبات الفرقة
رائد من رواد النوبة الكبار وهو المرحوم الشيخ محمد أبوريانة ساعده في هذه
المهمة تلميذه الشيخ محمد أبوبكر تومية ( الشهير بقنيص ) ، وقد قامت
الفرقة لأول مرة ، بتسجيل مسموع لعدد ثماني نوبات مالوف كاملة حسب الترتيب
المتّبع في الزوايا آنذاك ، وعندما استلم الفنان " حسن عريبي " رئاسة قسم
الموسيقا بدلاً من مرشان قام بإعادة تسجيل هذه النوبات وأضاف إليها ثلاث
نوبات جديدة حيث أصبح عدد النوبات المسجلة بالإذاعة إحدى عشرة نوبة ،
وتكونت المجموعة الصوتية التي سجلت هذه النوبات من كبار مطربي الإذاعة
الليبية في ذلك الوقت ، وتم في هذه التسجيلات اختصار طول النوبة التقليدية
لتلائم العرض الإذاعة المسموع ، وفي خطوة ثانية قامت فرقة الإذاعة بأداء
النوبات لأول مرة على المسارح العامة في عروض فنية ساهرة في بعض المناسبات
الوطنية، كما شاركت هذه الفرقة في عدد من المهرجانات العربية والدولية خارج
البلاد مما جعل النوبة تبتعد كثيراً عن بيئتها الأصلية في الزوايا
العيساوية وفي المناسبات الدينية ، والاجتماعية المختلفة.
ونورد فيما يلي أهم التغيرات التي لحقت بالنوبة عند دخولها الإذاعة بحجة التحديث والتطوير:
1. إعادة ترتيب مقاطع النوبات والتدخل في نصوصها وألحانها وإخضاعها لمقامية
الموسيقا العربية المشرقية ممّا طبع هذه النوبات بطابع موسيقي شرقي عصري
أبعدها كثيراً عن طابعها التقليدي الأندلسي القديم المتعارف عليه بين شيوخ
هذا الفن الذين استهجن أكثرهم هذه التدخلات في تراث تقليدي له مكانة مقدسة
في قلوبهم.
2. استبعاد الاستخبارات " الارتجالات الآلية " والاستفتاحات الصوتية
واستبدالها بمقدمات موسيقية جديدة ذات طابع استعراضي مشحون بألحان وأوزان
الغناء الشعبي القديم لا تمث إلى النوبة الأندلسية الليبية بصلة ، وقد
تساوت في هذا الأمر نوبات البرول والمصدّر التي أصبح لها مقدمات موسيقية
على السواء . .
3. إلغاء الطريقة القديمة في أداء النوبة المعروفة بشيخ وردّادة المستعملة
في الزوايا واستبدالها بطريقة أداء المجموعة الكاملة مما جعل النوبة أشبه
بأغنية جماعية تؤدّى بمصاحبة الفرقة الموسيقية.
4. إقحام بعض الفواصل الموسيقية داخل الصنعات بحجة ملء الفراغات النغمية
وإصلاح بعض الكسور الإيقاعية في أوزانها .. علماً بأن بعض هذه الفواصل حل
محل الألفاظ المساعدة القديمة التي كانت تستعمل لهذا الغرض.
5. عدم تسجيل النوبات ذات الطابع الصوفي كنوبة " يا بن عيسى يا ولي مكناس "
ونوبة " يا محمد يا جوهرة عقلي " التي قيلت في مدح الرسول صلّى الله عليه
وسلم ، بحجة أن نصوص هذه النوبات لاتناسب الإذاعة ولا الحفلات الساهرة
والأولى بقاؤها في نطاق الزوايا العيساوية.
بهذا يكون فن المالوف الموروث الثقافى لمدينة طرابلس خاصة والمدن الليبيه عامة .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غازى

avatar

عدد المساهمات : 284
تاريخ التسجيل : 06/11/2011
الموقع : عين زارة
العمل/الترفيه : مهندس زراعى

مُساهمةموضوع: رد: نوبة المالوف الليبية   الأحد 01 أبريل 2012, 11:25 pm

بارك الله فيك
شكرا عالمعلومة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الاصيل

avatar

عدد المساهمات : 490
تاريخ التسجيل : 31/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: نوبة المالوف الليبية   السبت 14 أبريل 2012, 5:13 am

يعطيك ربي الف عافيه
موضوع رائع كروعتك اتقنت الاختيار


لاحرمنا جديدك المميز ودي,؛






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عزف الحروف

avatar

عدد المساهمات : 1433
تاريخ التسجيل : 02/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: نوبة المالوف الليبية   الأربعاء 23 مايو 2012, 5:50 pm

يعطيك العافيه على المجهود الرائع
ولاعدمنا جديدك الراقي ,,
ودي واحترامي







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زين الدين

avatar

عدد المساهمات : 237
تاريخ التسجيل : 16/03/2012

مُساهمةموضوع: رد: نوبة المالوف الليبية   الجمعة 04 يناير 2013, 1:57 pm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jassim1

avatar

عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 10/12/2017

مُساهمةموضوع: رد: نوبة المالوف الليبية   الأحد 10 ديسمبر 2017, 10:37 am

:رر: :عع:



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نوبة المالوف الليبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::   ::   :: تراثيات شعبية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: