الرئيسيةالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

  بيوت الشعر الليبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شموخى

avatar

عدد المساهمات : 2651
تاريخ التسجيل : 23/08/2010
الموقع : حيث تلتهب المشاعر
العمل/الترفيه : خزندار

مُساهمةموضوع: بيوت الشعر الليبية   الثلاثاء 29 يناير 2013, 12:56 am

بيوت الشعر الليبية



ما أجمل خيمة الشعر ما اسعد الحوار والكلمة والعائلة المجتمعة والأفراح والاصطياف والاشتياء
في الخيمة ما ألطف الليل وقمراه وأنت تبيت في الخيمة ما أمتع الربيع وأنت في الخيمة أيها
الإنسان تتعافى وتزيد صحتك كلما ازددت البقاء في الخيمة .. إننا نتحسر كلما سمعنا الغريد
لطائر البوم ونعيب الغراب وأصوات الحمام في البرية وشخب الحليب من الحلمة في القداح
وثغوا الجداء لاستقبال أمهاتها وإيقاع الطقطقة لنصور حمار يسير ببرذعته حاملاً براميل الماء
والحان القرقرة لزواحف البرابص ونداءات الذئب ووشوشة الحجيل لقمم السمراء المحسكة
لزروع القمح من نسائم الشمال وللبيت طرائق وأحمال ممدودة تحمل السطح وأروقة عالقة
بحواف السطح بأعواد الخلة وتغلق جوانبه شتاء وتفتح صيفاً والبيت يتراقص ويشطح مع الهواء
برمام مرنة وجوازل منحنية تمنع الاحبال من الانزلاق وبيت الشتاء مانع للماء وبيت الصيف
مانع للشمس والحر وإذا وقع سقف البيت الرطب وأوتاده الخشبية فلا يتأذى ساكنه .
· بعد إخراج الأمتعة وإخلاء كل ما في الخيمة بالتمام تستل الجوابر لطرح الخيمة ثم استلال
أعمدة المقادم والخماميس والبدء في فك الرمام المربوطة في المواثق (الأوتاد) والشروع في
طي الخيمة وترتيب كل العوالق من حبال وأعمدة ومواثق منزوعة
· ألا تطوى الخيمة وتلفف وهي مبتلة للتخزين فيصاب بالعطب والاهتراء وانبعاث رائحة كريهة
· أن يكون في مكان نظيف وبعيد عن ملاهي الأطفال وتفقده من إصابات القوارض
· استبدال الاسدية المتلوفة وترقيع مكان إصابة خرق أو تغيير حبال الرمة وحبال العمائر
· وقت البناء يجب أن يتم بطريقة سليمة وصحيحة فقد يبنى بشكل غير مريح فتتلف الخيمة
وللمحافظة عليها نختار أمكنة ملائمة ولا يعترض البناء مجاري السيول والرياح المصفقة
وبناءها السليم نطرح البيت ودق كل وتد بميول عكسي لجهة الخيمة وتربط فيه الرمام ثم
تشد الرمام ليتمكن المساعد من نصب الجوابر مع جذب الرمام وربطها ربطاً محكماً
لتستوي الخيمة مع الرمام الأساسية لاستواء البيت وهي رمام المقادم .
· لا ندري متى نسجت أول خيمة واعتدلت لإيواء الإنسان
· تطوى الخيمة خفيفة المحمل لبنائها في أي مكان مناسب بعيدة عن الأراضي الممطورة
والاحتماء فيها من حروق الشمس وقوارس البرد
· اتخذت الخيمة اسم بيت الجلاس وهي المناظرة بين رجل وامرأة في صوب خليل
وألغازه مع قليل من الشهود لحضور هذه المسرحية .
· بلغت عدد الخيام الآلاف في معتقلات التنكيل والتجويع والمعاناة أيام الاستعمار الايطالي .
· شهدت الخيمة في نصوصات الليالي أصوات نسوة مع حنين دوران الرحا وإلقاء الحفنات
في نقرة القرص ليتحول إلي طحين تتجمع ذراته فوق الرقعة .
· تحاط الخيمة بزرائب حائلة وقناة لصرف المياه في مواسم الشاتية وفي الصيف ترفع
الاخبية لمداعبة الهواء .
· قبل وجود ساعات الحوائط أو ساعات أخرى أو مذياع لمعرفة الزمن كان المقيم في البيت
إن أراد تحديد وقت الفجر وتباشيره ينظر إلي نهاية طرف الشريط الأسود للحمال عند نافذة
الكم للبيت فإذا اتضح سواده يعني تبيان الخيط الأبيض من الخيط الأسود وتحديد وقت
المغرب تختفي المعالم لجسم ألكربه في رأس عمود الجابر وهذا الاهتمام الزائد في شهر
رمضان مخافة الوقوع في الخطأ .
· للخيمة سطح هرمي مطنوب الارمام جميل ولا تشكل أي خطر إذا مالت ولامست الأرض .
· الشراشب أو القزاويل المتدلية من جوانب الشريط الطريقة وألوان الأروقة والسقف دلالة
على الأحوال الموسرة وكل هذه الزخارف والأشكال مرهونة ببيوت الصيف مع
مرئيات الخلاء وبدائع الطبيعة .
· لتنظيف البيت ترفع الأروقة أو السواتر ونشر المفروشات للتعقيم وذر الأرض بالرماد
وألبخ بالماء والكنس بأغصان مقصوفة .
· البيت في اغلب الأحيان مستقبل القبلي جهة الإشراق والنور .
يسمي البيت الهلالي نسبة الي ابي زيد الهلالي فكل بني سليم وهلال توحدهم صناعة
هذا البيت من شرق الي غرب ليبيا ومصر وتونس
وتنقسم البيوت في ليبيا إلى نوعين: بيت الشعر ويسمى أحياناً بيت الربيع
والنوع الثاني بيت الصيف.وتختلف البيوت الليبية من منطقة إلى أخرى
فبيوت المنطقة الغربية تمتاز بلونها
البني المائل إلى السواد
وهي تشابه بأشكالها البيوت الشامية نوعاً ما
لكونها تنصب على عمود واحد.
أما بيوت المنطقة الشرقية فتمتاز بلونها
الأبيض وبكونها تنصب على عمودين أثنين..
ويتكون البيت بشكل عام من أربعة عشر مسدة
قابلة للزيادة وكل سبعة منها في نصف،
وتسمى هذه المسادي بأسماء مختلفة باختلاف ترتيبها.
ولنبدأ من المسدة الأول في مقدمة البيت إلى أخر مسدة في قمته
تكون على النحو التالي:-
· الرِّجْـل ثم الملطة:
وتتكون من ثلاثة مسادي أو أربعة – البدن – لكحال ويميزه لونه الأسود.
· الخياطة /
وسميت كذلك لأنها تقترن بالخياطة الأخرى في النصف الآخر من البيت وعند الرحيل
يسحب الخيط الذي يربط بين الخياطتين فينشطر البيت إلى نصفين
وبالتالي يسهل حمله على الدواب.أما عن أجزاء البيت أو ملحقاته فهو يتكون من
أربعة عشرحبل( رمة ) وفي مقدمة كل رمة توجد عصا مقوسة تسمى ( الجازل )
وفي مؤخرة الأرمام توجد الأوتاد التي تدق في الأرض
وتسمى ( المثابت ) وأسفل كل جازل توجد خماسة
وتساعد الخماميس على رفع البيت من الأطراف
وهي أعمدة قصيرة ومتساوية في الطول باستثناء المقاديم
في مقدمة البيت فهي أطول من الخماميس بقليل...
ويوجد جزأين بارزين من يمين البيت ويساره
وهي لكمام والكِم على شكل مثلث قاعدته ملاصقة للبيت
هذا فيما يخص البيت من الخارج.
أما من داخله فينصب البيت على عمودين
كل منهما يسمى ( الجابر ) وله رأس مدببة تدخل في خشبة
مقمورة تسمى ( لكربا ) وبجوابر البيت زائدة طبيعية تركت
عنية لتعليق الأغراض تسمى ( الحجنة ) ، وكذلك لاننسي الرواق : هو يصنع مما صنع
به البيت ويوضع لتغطية جوانب البيت او لقسم البيت .
ومن المقاديم الأمامية بمقدمة البيت مروراً بالكرب إلى مؤخرة البيت توضعالطرائق،
والطريقة مسداً لا يتجاوز عرضه الشبر يساعد على حمل البيت، ويقطع الطرايقة سداً آخر
يسمى الحمال الذي يربط لكمام ويحظى الحمال بنوع من الزخرفة عكس الطرايق كما
توضع أكرب للخماميس الملاصقة لإكمام البيت وهي أصغر حجماً من تلك التي بجوابر البيت.
بيت غلاي اطنشر رمة ...واثنين ياحذن في كمة
ويصنع بيت الشعر ( بيت الربيع ) عادةً من شعر الماعز وصوف الضأن فتعزل هذه الخامات
بأداة تسمى المغزل ثم يتم برم الخيوط بالمبرم وبعد ذلك يتم تكوير الخيوط فيم يعرف بالكلايف
لتكون جاهزة للنسيج عن طريق المسدة الذي تدخل في صنعه عدة أدوات لسنا في بصدد
الحديث عنها.. وما يهمنا منها سوى المذرى التي يحاك بها فهي تشبه المِخْرَز (المشفا)
عند صانع الأحذية مع انحناء في رأسها وأحياناً يستعمل قرن الغزال بدلاً عنها.
وفي ذلك الزمن الذي نحن بصدد الحديث عنه كان من تزوج بفتاة تجيد عمل المسادي
وحياكتها قد ضمن بيتاً مستقلاً عن أهله.. فمن تصنع البيت قادرة أن تصنع محتوياته من
الأغطية والسجاد والمفروشات وغير ذلك بالإضافة إلى الأعمال المنزلية
الأخرى والتي لا يتسع المقام لذكرها..
أما بيت الصيف: فهو يصنع من أكياس الغلال ( الشوالات ) مكسوة من الخارج بقماش
أبيض ومن الداخل تكسوها طبقة الرقيع: وهو عبارة عن قطع من القماش تأخذ أشكالاً
هندسية مختلفة الألوان فالمربعات منها تسمى رقيع أمركز أما المثلثات تسمى أسنون
الرونج وبنفس الكيفية التي يصنع بها بيت الصيف تصنع الأروقة الأربعة وتمتاز برقيعها
هي الأخرى وتستعمل مع النوعين من البيوت. وتشبك هذه الأروقة في البيت بمشابك تسمى
الخلّة مصنوعة من أعواد الأشجار بعد صقلها وهي ذات رؤوس مدببة تشبه أقلام الرصاص،
إلى حد ما وأحياناً يصنع لخلال من أسلاك الحديد أو النحاس اللين.
والمِخْيَط أداة مهمة جداً في صنع البيوت وهي التي تربط بين المسادي ليكون البيت،
وقبل ظهور المخيط كانت تستعمل شوكة حيوان صيد الليل في الخياطة ثم ظهر المخيط
المعدني وأخذ مكانها.. وينصب بيت الشعر عادة في فصل الشتاء لأنه يقاوم الأمطار فبعد
رخات المطر الأولى يرتوي البيت وبالتالي لن تتخلله مياه الأمطار مرة أخرى. أما بيت
الصيف فيستعمل في الفصول الأخرى وخصوصاً فصل الصيف. وعند الشعور بالحرارة
تنزع مجموعة من الخلة فينفصل جزء من الرواق عن البيت مكوناً فتحه تنفذ منها الرياح
تسمى " الفاهق " وكثيراً ما ورد اسم الفاهق في القصائد والأغاني الشعبية. وعند غياب
شخص ما بأي سبب من الأسباب يقولون فلان أطلق فاهق أي أصبح مكانه شاغراً
وهي مشتقة من فاهق البيت ومن أمثلة ذلك:
عليك أطلقوا ياعين الفاهق اللي مـــاله ذرا
أفدا عزيز موميجود كبير جا علينا فاهقـــه
كبير فاهقه ياعيـن عليك ما إخلال إيلايمـه
وعندما يحل ضيف على البيت توضع عباءة أو رداء لتفصل البيت من الداخل وتكون
ساتراً بين الرجال والنساء ويسمى هذا الستار أطقاق. فيكون النصف الأيمن من البيت
بمثابة حجرة الاستقبال في المساكن الحالية.
وكثيراً ما تغنى الشعراء الشعبيين عن البيت وهذا أحدهم يتحدث عن بنت البادية المقيمة
في البيت والتي لم تدخل المدارس وكذلك لم تلبس لباس الموظة مستعملاً لا النافية
في جميع القوافي إذ يقول:
لافي حوش أمسكر بابه لافي براكه مزروره
لاصباط طوال كعابه لاتقرا لاهي دكتوراه
وهذا شاعر آخر يخاطب البيت الذي رآه منصوباً بالمدينة في حي عمارات وفي حالة
من الإهمال يرثى لها فسأله الشاعر قائلاً له:
الشاعر:
أيش جيبك يابيت للعماره أتخيل في تنملو والثلم والقاره
وللتوضيح هذه تسميات محلية لأماكن في البر جنوب الجبل الأخضر
" والقاره " تله مرتفعة تشبه الهرم. ويرد البيت على الشاعر شاكياً:
البيت:
هاذا حالي
من يوم ادفروني ماشقيبي والي
إيفض المناب أو ننحبس طوالي
حبسه أمجاهد في حبوس نصارى
العماره:
خلك منه
هتراشه قديمة ما السيل إيعنه
أمغير أنت لاحقتك عليه محنه
شيله أنكان أمعاك شي سيارة
وبذلك يرد الشاعر على العمارة رداً لاذعاً ومدافعاً عن البيت قائلاً لها بإنك لا
تقاومين الزلازل ولا تصلحين في الحروب أما البيت فهو خفيف
الوزن ويمكن حمله وليس ثابتاً مثلك.
الشاعر:
اتعيبي كنك
ينشال ع الجمل فالحرب واوسع منك
وأنتي نابته وين الطيور أربنك
أطيحي علي ماقيك فاول غــاره
أمغير نسمع الهزات نجفل منك
يشهد عليك المرج هو واكبـــاره
ويقصد بذلك زلزال المرج عام 1963 ف.
أيش جيبك يابيت للعماره وللقصيدة بقيه
كان هذا فيما يخص الشعر والبيوت وهو قليلاً من كثير.
أما فيما يخص الأغاني الشعبية والبيت فقد أخترنا لكم هذا الحوار الذي دار بين
صاحبة البيت وزوجها حين أرادت أن تمزح معه وعرضت عليه بيع البيت كما فعل
غيره. وأن يقضي بقية حياته بالمدينة خصوصاً بعد زواج البنات والأولاد فلم تعد
قادرة على عمل البيت:
صاحبة البيت:
بالك أتبيع البيت وتعيش في المدينه خيرلك
الحـــاج:
البيت مابلاه انحمل نبقى عطيب كان نا درتا
صاحبة البيت:
كبير بيتنا ياحاج ونا أوحدي ماعاد نصترف
الحــــاج:
افواهق البنات أكبار ما مكان وحده تأخذي
وهنا يتعكر مزاج صاحبة البيت لأن زوجها أنكر خدماتها له طوال هذه السنين
وذهبت أتعابها أدراج الرياح.
صاحبة البيت:
لقدار في قليل الخير كي بلاش كي دورك لهن
وبهذا تظهر نوايا الحاج ويفرغ ما في جعبته ويسلك في حديثه هذه المرة مسلكاً
عاطفياً مهدداً زوجته بالزواج بأخرى ومعتمداً على حقه الشرعي في ذلك.
الحــــاج: تغييرة بتات البيت ربي حلال لنا دارها
صاحبة البيت: ما يلتقى ياحــاج بتات كي بتاتا لولى
الحــــاج: صحيح غير كان قديم تغييرته علينا واجبه
والبتات:
هو جهاز المرأة ولكن في هذا الحوار يرمز إلى الزوجة.
وتتراجع صاحبه البيت عن موقفها قائلة لزوجها: إنها كانت تمزح معه ليس
إلا وعاهدته أن تبقى معه إلى نهاية المشوار.
صاحبة البيت: بتاتك إيبيد معاك عقلك عطيب ياحاج كيلي
وكان قد تزوجها بصداق وقدره إثنى عشر جملاً بناءً على طلب أهلها الذين وضعوا
هذا الشرط للحيلولة دون زواجه بها ولكنه أحضر ما طلبوا منه وبالتالي تكللت العلاقة
بينهما بالزواج فأراد أن يطيب خاطر زوجته بعد الذي بدر منه قائلاً لها بأنك تستحقين
الصداق الذي أحضرته من أجلك.
الحاج: عارف بتاته زين بطناشر جمل هانن علي
وبعد أن تجولنا بحضراتكم في البيت لنذهب سوياً إلى مكان البيت وهو الدار أو المطراح
عادةً ما توضع كتل من الحجارة على أروقة البيوت لكي لا تنقشع بهبوب الرياح وعندما
ينتقل البيت وأهله ويصبح في خبر كان تبقى هذه الحجارة في مكان البيت راسمةً شكله
ومساحته وهذا ما يعرف بالمطرح أو الدار التي لها في نفوس الكثير أثار لا تمحى فهي
تذكار خالد لمن كانوا بها فالدار بأطلالها وأوهامها ناقوساً يدق في زمن النسيان.
وهذا هو أحد الشباب المجاهدين المطارد من قبل السلطات الإيطالية يذهب إلى بيت عمه
كالعادة للتزود بالزاد والتماس الراحة وبالمناسبة يقابل ابنة عمه التي كان عاقداً قرانه
عليها ولكنه فوجئ بعدم وجود البيت فقد زجت السلطات الإيطالية بعمه وجميع أفراد أسرته
وجميع المنتجعات إلى معتقل سلوق فقبع صاحبنا في الدار " المطرح " باكياً عما أصاب
أهلها غارقاً في أوهامه وبينما هو كذلك شاهد غزالاً وأندهش لرؤيته لأن الغزال بطبيعته
لا يرتاد الأماكن الآهلة بالبشر مما يثبت خلو الدار وما حولها من بني آدم، وفي الوقت نفسه
يشترك الغزال مع خطيبته في بعض الأوصاف مما زاد حالته تأزماً. أما الغزال فظن في
البداية أنه صياد ولكنه رأى صاحبنا في حالة من الألم والأسى يرثى لها فأشفق الغزال
لحاله وأطمئن جانبه خصوصاً وإنه لم يشاهده مهيئاً سلاحه وبذلك يجري بينهما الحوار التالي:
الشاعر:
سبحانه عليك أوصاف أتجيب من غزالي لولي
الغزال: نحسابك إلا صيــاد وانقول ليش ماساق الحرك؟
الشاعر: ينطال لا تعب لا صيد ملّا غزال لو كان يلتقى
الغزال: جميع الغزال إيريد بنداق وانت هاذي حالتك
الشاعر: غزال دوج موشراد بروحــه أيجي لا عندنا
وبذلك ينتبه الغزال ويعرف إن مخاطبه يقصد غزالاً بشرياً ويقول للشاعر:
الغزال: غزالك إرباية بيت موش ف الخلا كي حالتي
الشاعر: عايش حياة دلال ف البيت هنا هاضا مطرحه
الغزال: ف اللي غربوا إل سلوق م العام لولى ماريتم
وبسماع هذا الخبر السيئ يطلب الشاعر من الغزال أن يبتعد ويبدل هذه الساعة بغيرها
وإلا فتح عليه نيران البندقية وأراده قتيلاً في الدار وهذا ما لا يريده.
تبديل ساعتك هي خير من قولة أقتل في دارهم
وبعد استشهاد عمر المختار تم الإفراج عن المعتقلين وانتظر صاحبنا عودة خطيبته
وأهلها بفارغ الصبر ولكن شيء من هذا لم يحدث.. فقد ماتوا جميعاً في المعتقل أثر
المجاعة والأوبئة الفتاكة عندئذ قرر الذهاب إلى الدار لعله يجد مع
أوهامها بلسماً لسلوى أحزانها قائلاً لنفسه:-
حتى وهي خلا تنزار علينا عزيزة دارهم
وعندما وقف على الدار قال لعينه محرضاً إياها على البكاء:
إنكان فيك دمع إيسيل يالعين هذى دارهم
ثم وجه سؤالاً إلى الدار مباشرة عما إذا كانت على دراية بما أصاب أهلها أم لا:
اتجيبي خبر يادار على هلك واللا أنخرفك
ومن أين للدار أن تأتي بالأخبار فهي ثابتة ولم تبرح مكانها:
الدار: أنجيب الخبر كيف أيش ونا في مكاني نابته
الشاعر: بريانه عليهم لرض لهم زمان موتى كلهم
ومن توابع الدار أشياء عديدة تدخل في إطار الأوهام ومن أمثلة ذلك
( مكابر النار – المراح – البئر – العطف :وهو من جذوع الأشجار لتعليق الأواني
– مكان السدي وتوضع فيه صغار الماعز (الجديان) داخل البيت ويفرش بالأغصان
– أثار المثابت في الأرض وغير ذك ).
كل هذه الأشياء أستجوبها الشاعر ولا يتسع المقام لذكرها وتمنى الشاعر من الله لو
يزيل الدار وجميع الآثار الدالة على من كانوا فيها ويمحوها نهائياً من الوجود
لكي يتمكن من النسيان قائلاً:
لو كان يا أوهام الدار يمحاكن الله نين ينتسوا
وتسمى مجموعة البيوت المتقاربة بالنجع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ashaar.ahlamontada.com
لؤلؤة بنغازى

avatar

عدد المساهمات : 1125
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
الموقع : فى قلب ميت

مُساهمةموضوع: رد: بيوت الشعر الليبية   الثلاثاء 29 يناير 2013, 3:26 pm

مسمح القعاد فيهن
شكرا خيتى شموخى



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الرووح

avatar

عدد المساهمات : 2932
تاريخ التسجيل : 23/02/2012

 الاوسمة
 :

مُساهمةموضوع: رد: بيوت الشعر الليبية   الثلاثاء 29 يناير 2013, 4:57 pm





كالعادة ابداع رائع

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك

بانتظار الجديد القادم
دمت بكل خير



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصراتية حرة

avatar

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 25/10/2011
الموقع : مصراته الشموخ
العمل/الترفيه : جامعية

مُساهمةموضوع: رد: بيوت الشعر الليبية   الأربعاء 30 يناير 2013, 3:04 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سموحة درنة

avatar

عدد المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 07/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: بيوت الشعر الليبية   الجمعة 01 فبراير 2013, 1:10 pm

تسلمى شموخى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ℓσиєℓy ɢɪяℓ

avatar

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 01/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: بيوت الشعر الليبية   الجمعة 01 فبراير 2013, 10:44 pm

مشكووووووووورة يعطيك الف عافية



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صبر جميل

avatar

عدد المساهمات : 848
تاريخ التسجيل : 14/08/2012
الموقع : منتدى انور ابو البصل الاسلامي
العمل/الترفيه : ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنه

مُساهمةموضوع: رد: بيوت الشعر الليبية   السبت 09 فبراير 2013, 4:29 pm

دام التألق ... ودام عطاء نبضك
كل الشكر لهذا الإبداع
لك مني كل التقدير ...!!
وبآنتظار روائع جديدك بكل شوق...!
ارق التحآيآ لك
ودي وعبق وردي

اخوكم انور ابو البصل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anwarbasal.alamuntada.com/
Y U K I

avatar

عدد المساهمات : 250
تاريخ التسجيل : 29/12/2013
الموقع : ALGERIA
العمل/الترفيه : طآلبة / التصميم ~

مُساهمةموضوع: رد: بيوت الشعر الليبية   الأحد 29 ديسمبر 2013, 4:54 pm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.theb3st.com
 
بيوت الشعر الليبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::   ::   :: تراثيات شعبية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: